تسارعت الأحداث بنسق جنوني خلال ال 48 ساعة الأخيرة فيما يتعلق بقضية التسجيل الصوتي الذي هز الشارع الرياضي في الجزائر و جاء فيه فهد حلفاية المدير العام لنادي وفاق سطيف بصدد التخطيط مع وكيل أعمال اللاعبين نسيم سعداوي للتلاعب بنتائج بعض المباريات من الدوري الجزائري بداية من المباراة التي جمعت وفاق سطيف بنادي اتحاد بسكرة حيث ذكر حلفاية إلى أنه لو فاز فريقه على مضيفه اتحاد بسكرة، وخسر شباب بلوزداد أمام جمعية الشلف، فإن وفاق سطيف سيتوج بلقب الدوري. (المباراة انتهت بانتصار الوفاق 2-0 في المقابل تعادل شباب بلوزداد أمام مضيفه جمعية الشلف 2-2 لحساب الجولة 21 من منافسات الدوري الجزائري).

 

البداية كانت يوم الأحد الماضي باعلان قاضي التحقيق في محكمة سيدي امحمد قرار ايداع كل من المدير العام لوفاق سطيف فهد حلفاية و وكيل أعمال اللاعبين نسيم سعداوي السجن (ايقاف تحفظي) الى حين استكمال التحقيقات بعد أن نسبت للأول تهمة الرشوة و نسبت للثاني تهمة الرشوة و التشهير و المساس بحرية الأشخاص من خلال تسجيل مكالمة هاتفية دون اذن من وكيل الجمهورية كما كما أمر قاضي التحقيق بوضع عبد الله بن عيسى رئيس نادي اتحاد بسكرة تحت الرقابة القضائية.

 

صباح أمس الاثنين و بالتحديد على الساعة العاشرة صباحا عقد مجلس ادارة نادي وفاق سطيف اجتماعا عاجلا لمناقشة حيثيات القضية و تدارس تأثيراتها على مستقبل النادي و التباحث حول أهم الخطوات الواجب اتخاذها في الوقت الراهن أو مستقبلا قبل أن يصدر بيانا يؤكد من خلاله اتخاذ قرار تعليق مهام و صلوحيات المدير العام للنادي فهد حلفاية و اسناد المهمة الى رئيس مجلس الادارة عز الدين أعراب الى غاية يوم 30 جوان 2020 تاريخ نهاية عهدة المجلس مع التأكيد على تثمينه و دعمه لقرارات وزير الشباب و الرياضة في محاربة الفساد الرياضي. 

Image

في نفس اليوم عقد وكيل الجمهورية ندوة صحفية استعرض خلالها التهم الموجهة لكل من فهد حلفاية المدير العام لنادي وفاق سطيف و وكيل أعمال اللاعبين نسيم سعداوي مؤكدا أنهما مهددان بالسجن لمدة تتراوح بين سنتين و 10 سنوات اذا ما أثبتت التحقيقات التهم المنسوبة اليهما كعقوبة قضائية في انتظار عقوبات رياضية ستسلط عليهما من قبل المحاكم الرياضية (دائما في صورة تأكيد الادانة).  

عجبك الخبر ؟

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

مجموع الأراء 3.9 / 5. عدد الأراء : 13