لاعبوا أندية بطولة الرابطة المحترفة الثانية يستغيثون … و الرؤساء يتنصلون من مسؤولياتهم …

لاعبوا أندية بطولة الرابطة المحترفة الثانية يستغيثون ... و الرؤساء يتنصلون من مسؤولياتهم ...

تلقينا على مدى الساعات القليلة الماضية العديد و العديد من الاتصالات الهاتفية من لاعبين ينتمون الى أندية بطولة الرابطة المحترفة الثانية أكدوا من خلالها على الظروف الصعبة التي يمرون بها خاصة بعد تنصل المسؤولين في فرقهم تماما من مسؤولياتهم و استغلالهم فرصة توقف نشاط البطولة ليجدوا عذرا لعدم ايفائهم بالتزاماتهم المادية تجاه اللاعبين الذين لم يتسلم البعض منهم مستحقاته لأكثر من 4 أشهر ما جعل ظروف أغلبهم صعبة خاصة في ظل تطبيق حجر صحي عام جعل عملية التواصل مع المسؤولين شبه مستحيلة.

 

باستثناء فريقين أو ثلاثة على أقصى تقدير (قوافل قفصة و الأولمبي الباجي و مستقبل رجيش) وفر رؤساءهم الحد الأدنى المطلوب للاعبيهم فان كل لاعبي بقية الفرق تقريبا يعيشون نفس الوضعية و الأمور تزداد سوءا يوما بعد يوم حيث لم يتسلموا مليما واحدا رغم اللفتة المتواضعة التي قامت بها الجامعة التونسية لكرة القدم بصرف 10000 دينار لكل فريق كتسبقة على العائدات التي تتسلمها الفرق من الجامعة سنويا.