طبيب الترجي يوضح بخصوص امكانية لحاق كل من سعد بقير و محمد علي اليعقوبي بمونديال الأندية …

أكد طبيب الترجي الرياضي التونسي الدكتور ياسين بن أحمد في تصريح خص به موقع أنفوسبور أن المدافع المحوري محمد على اليعقوبي و صانع الألعاب سعد بقير سيواصلان برنامجهما التأهيلي على انفراد الى غاية نهاية الاسبوع الجاري قبل الخضوع لفحوصات طبية للتأكد من مدى تجاوزهما لمخلفات الاصابات التي كانا تعرضا لها حيث سيتم على ضوء نتائج هذه الفحوصات اتخاذ القرار بخصوص مشاركتهما في مونديال الأندية من عدمه. 

 

يذكر أن محمد علي اليعقوبي كان تعرض لاصابة عضلية خلال المباراة التي جمعت الفريق بنجم المتلوي لحساب اللقاء المؤجل من الجولة الثانية من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم و خضع لفحوصات بالاشعة أثبتت أن الاصابة تتطلب راحة بثلاث أسابيع … اللاعب غاب عن مباريات الفريق أمام كل من الاتحاد المنستيري و الملعب القابسي و النجم الساحلي و الشبيبة القيروانية. 

 

سعد بقير من جهته كان تعرض لالتواء حاد على مستوى الكاحل بعد التحام مع متوسط ميدان النجم الساحلي أيمن الطرابلسي خلال مباراة الكلاسيكو التي جمعت الفريقين لحساب الجولة 9 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم و قد أشار عليه الاطار الطبي على ضوء الفحوصات الطبية الأولية التي كان خضع لها بالركون لراحة بين أسبوعين و 3 أسابيع. 

 

 

  • 83
    Shares

مقالات اخرى