علمت أنفوسبور من مصادر جديرة بالثقة أن ادارتي كل من النادي الافريقي و النجم الساحلي قد دخلتا في مفاوضات متقدمة مع “محمد أمين الحاج سعيد” وكيل أعمال اللاعب الدولي و المدرب السابق لنادي “Club Deportivo Badajoz” الاسباني “مهدي النفطي” لانتدابه حتى يكون على رأس الاطار الفني لفريق الأكابر بداية من الموسم المقبل 2020-2021. 

 

نفس المصادر أكدت أن مهدي النفطي و رغم العروض الرسمية الاسبانية التي بحوزته و الصادرة عن كل من راسينغ سانتاندار الاسباني (النادي الذي نشط في صفوفه ما بين سنة 2000 و 2005) و نادي “Lugo” الناشط بدوري الدرجة الثانية الاسبانية و نادي “Recreativo Huelva” من الدرجة الثالثة الاسبانية فهو لا يعارض فكرة خوض تجربة تونسية لكنه سيتريث في اختيار وجهته المقبلة. 

يذكر أن مهدي النفطي البالغ من العمر 41 عاما كان حقق انجازا كبيرا الموسم الماضي مع نادي “Club Deportivo Badajoz” الناشط ضمن بطولة الدرجة الثالثة الاسبانية حين قاده لبلوغ ثمن نهائي كأس ملك اسبانيا بعد أن أزاح كلا من “Las Palmas” في الدور الثاني (2-1) و “Eibar” في الدور السادس عشر (3-1) قبل أن ينسحب بصعوبة أمام غرناطة بنتيجة 2-3 بهدف قاتل في الدقيقة 109 بالاضافة الى انهائه منافسات الدوري في المرتبة الثالثة .  

يبقى أنه لا بد من الاشارة الى أن مهدي النفطي يبقى خيارا من بين العديد من الخيارات المطروحة على طاولة الفريقين و أن تعاقد أي فريق من بين النادي الافريقي و النجم الساحلي مع النفطي من عدمه يبقى رهين ما ستؤول اليه المفاوضات في الأيام أو الأسابيع القليلة المقبلة. 

عجبك الخبر ؟

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

مجموع الأراء 3 / 5. عدد الأراء : 26