بعد هزيمته الثقيلة على أرضه الأسبوع الماضي أمام بالميراس البرازيلي لحساب ذهاب نصف نهائي كوبا ليبيرتادورس التي استقرت على ثلاثية نظيفة … كان ملعب “Allianz Parque” بمدينة ساو باولو البرازيلية شاهدا فجر اليوم على ردة فعل عنيفة من ريفر بلايت الأرجنتيني الذي بسط سيطرة مطلقة على مجريات مباراة الاياب و كان قريبا جدا من تحقيق ريمونتادا تاريخية. 

ريفر بلايت دخل المباراة بكل قوة و تمكن من افتتاح النتيجة مع مطلع الدقيقة 29 عن طريق مدافعه الدولي الباراغواياني “Robert Rojas” قبل أن يتمكن مهاجمه الدولي الكولومبي “Rafael Santos Borré” من تسجيل الهدف الثاني في الدقائق الأخيرة من زمن الشوط الأول (دق 44) أشعل المباراة و أربك حسابات المدرب البرتغالي “Abel Ferreira”. 

الشوط الثاني تواصلت فيه سيطرة ريفر بلايت الذي تمكن في الدقيقة 52 من تسجيل ثالث الأهداف احتسبه حكم المباراة قبل أن توجه له غرفة ال “VAR” الدعوة لاعادة مشاهدة اللقطة بعد معاينتها تسللا لم ينتبه اليه أحد في العملية التي سبقت التوزيعة الأخيرة التي جاء منها الهدف ليتم الغاءه وسط ذهول الجميع. محاولات ريفر بلايت تواصلت و كانت في كل مرة تصطدم بتألق الحارس “Weverton” الذي تصدى لأكثر من فرصة سانحة للتسجيل و جاء اقصاء صاحب الهدف الأول “Robert Rojas” ليزيد من مصاعب الريفر الذي فشل في الأخير في تحقيق الترشح للمباراة النهائية. 

عجبك الخبر ؟

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

مجموع الأراء 3.5 / 5. عدد الأراء : 2