استغل مرتضى منصور رئيس مجلس ادارة نادي الزمالك المصري اجتماعه بالجهاز الفني للفريق قبل السفر الى تونس استعدادا لمواجهة الترجي يوم الجمعة المقبل بداية من الساعة الثامنة ليلا على الملعب الأولمبي برادس لحساب اياب الدور الربع نهائي من منافسات كأس رابطة الأبطال الافريقية ليتوجه برسالة الى جماهير الترجي أكد من خلالها أن العلاقة بين الشعب التونسي و الشعب المصري كانت و ستضل راقية و محترمة و أن عمليات الشحن التي يتابعها لا موجب لها متمنيا أن تدور مباراة العودة في رادس في كنف الروح الرياضية و في أجواء تليق بشعبين شقيقين محترمين مشيرا الى أن الترجي يمتلك فريقا قويا و مدربا محترما شأنه شأن الزمالك و أن المباراة يجب أن تكون تنافسية فقط على الملعب و ليكون الانتصار للأجدر. 

 

مرتضى منصور عرج على الأحداث التي رافقت مباراة الذهاب و التي تم على اثرها ايقاف 20 مشجع من جماهير الترجي مؤكدا أنه لا الشرطة المصرية و لا جماهير الزمالك قامت بأي تجاوز في حق جماهير الترجي التي كانت حاضرة في مدرجات استاد القاهرة الدولي و أن نادي الزمالك استقبل بعثة الترجي أحسن استقبال و كان هو شخصيا من أمر بأن يكون دخول جماهير الترجي الى ملعب المباراة مجانا مقابل الاستظهار فقط بجواز سفر تونسي و قد استجاب بعد المباراة لطلب الفرجاني ساسي و السفير التونسي في مصر نجيب منيف للتدخل لدى وزيري الشباب و الداخلية لاطلاق سراحهم وهو ما تم بالفعل. 

 

مرتضى منصور توجه برسالة أيضا للاخوان المسلمين !!! حيث حذرهم من استغلال المباراة لافساد العلاقات بين البلدين الشقيقين من خلال هتافات تمس من الرئيس المصري السيسي “البطل المحترم على حد تعبيره” الذي تجمعه على حد تعبيره علاقة كبيرة برئيس الجمهورية قيس سعيد “المثقف الراقي على حد تعبيره أيضا”. 

 

 

عجبك الخبر ؟

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

مجموع الأراء 0 / 5. عدد الأراء : 0