أكد مصدر مسؤول في ادارة الملعب التونسي في تصريح خص به أنفوسبور منذ قليل أن الاطار الفني للفريق بقيادة المدرب جلال القادري قد أعلم ادارة النادي بحاجة الفريق لاجراء 3 انتدابات ستكون موجهة لتدعيم بعض المراكز التي تشكو من نقص في المنافسة حيث تقرر انتداب متوسط ميدان دفاعي و لاعب جناح و مهاجم صريح. هنا لا بد من الاشارة الى أن الملعب التونسي قد بلغ سقف الانتدابات المحددة حسب لوائح الجامعة التونسية لكرة القدم منذ الميركاتو الصيفي الماضي بانتدابه ل 8 لاعبين سنهم فوق ال 21 عاما و يتعلق الأمر بكل من علي الجمل (حارس مرمى) و رفيق المدنيني (مدافع) و وليد الحسني (مدافع) و علي معتوق (مدافع) و بلال آيت مالك (متوسط ميدان) و شهاب الزغلامي (مهاجم) و عمر العريبي (مهاجم) بالاضافة الى المدافع بهاء الدين عثمان الذي تم فسخ عقده بالتراضي يوم 15 نوفمبر الماضي و تعويضه بانتداب الظهير الأيسر هيثم العيوني بعقد يمتد على موسم و نصف قابل للتجديد بموسم. 

 

نفس المصدر أكد أن الاطار الفني للفريق متشبث حتى الآن بخدمات بقية اللاعبين المنتدبين في الميركاتو الصيفي الماضي و بالتالي فان انتدابات الملعب التونسي خلال الميركاتو الشتوي ستقتصر على لاعبين دوليين شبان سنهم دون ال 21 عاما ستشرع الهيئة المديرة في التفاوض معهم بعد أن تم تحديد هويتهم بالتشاور مع الاطار الفني (2 لاعبين أفارقة و لاعب من شمال افريقيا). للتذكير فان قانون الانتدابات في تونس قد حدد سقفا للانتدابات بالنسبة لفرق بطولة الرابطة المحترفة الأولى ب 8 لاعبين سنهم فوق ال 21 عاما خلال الموسم الواحد (بين ميركاتو الصيف و الشتاء) و كل فريق يبلغ هذا السقف مطالب بفسخ عقد أحد لاعبيه المنتدبين لتعويضه بآخر. 

 

عجبك الخبر ؟

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

مجموع الأراء 0 / 5. عدد الأراء : 0