أعلن نادي الوداد البيضاوي المغربي في بلاغ صادر عنه منذ قليل أن ادارة الفريق ستقوم بمراسلة الاتحاد الافريقي لكرة القدم للاحتجاج على آداء طاقم التحكيم الذي أدار مباراته أمام مولودية الجزائر لحساب ذهاب الدور ربع النهائي من منافسات كأس رابطة الأبطال الافريقية معتبرا ما حصل خلال المباراة مجزرة تحكيمية بحقه منعته من التقدم بعد الغاء هدف مشروع بداعي وجود تسلل.

الوداد اتهم حكم الساحة باملاك تيسيما و مساعديه بالتغاضي عن التدخل لحماية لاعبيه من تدخلات خشنة كانت تستوجب اشهار بطاقات حمراء في وجوه عدد من لاعبي المولودية.

الوداد الذي يبدو و أنه لا يزال متأثرا بهزيمته في نهائي نسخة 2019 أمام الترجي على الميدان و في أروقة الكاف و المحاكم الدولية اعتبر أن آداء طاقم التحكيم الذي أدار مباراته أمام المولودية أعاد للأذهان ما سماها “فضيحة رادس” وهو ما يفرض مراجعة لآداء بعض الحكام و تدخلا حازما من الاتحاد الافريقي لكرة القدم حفاظا على سمعة كرة القدم الافريقية و ضمانا لمبدأ تكافئ الفرص بين جميع الفرق بدون تمييز أو اقصاء ممنهج.

هذا و طالب نادي الوداد في الختام بفتح تحقيق بخصوص آداء طاقم التحكيم و اتخاذ العقوبات اللازمة في شأنه حتى لا يتكرر الأمر مشددا على أن ادارته ستدافع عن مصلحة الفريق المشروعة بكل الطرق و القنوات التي يتيحها القانون. 

Image

عجبك الخبر ؟

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

مجموع الأراء 2 / 5. عدد الأراء : 3